قصة تناغم

عندما تحولت ملكية قطاع 14 إلى الإدارة الجديدة بكادرها من اليمنيين الذين ملأهم الفخر والاعتزاز في إسناد مهمة إدارة شركة بترو مسيلة ( قطاع 14 ) إليهم، تعاظم لدى كافة الموظفين حافز النجاح. ويروي / عبد الله الجابري مدير السلامة والصحة البيئة في وحدة المعالجة المركزية بقوله بأنه عمل مع الشركة السابقة لمدة 15 عاماً وهو من قرية تبعد 50 كيلومتراً عن مكان عمله، و يرى بعد هذه الفترة بأن الشركة أصبحت أقرب إليه من ذي قبل رغم أن المسافة هي ذاتها ولكنه يرى بأن هذه المسافة طوتها فكرة تحول عمليات الشركة إلى شركة وطنية يملكها وتملكها اليمن.

و في حديثه عن الاهتمام المطلق بالسلامة والأمان لشركة بترومسيلة يقول: ((نحن كيمنيين يجب علينا الاهتمام بالبيئة بشكل خاص ، الاهتمام بالبيئة في إطار عمليات التشغيل هو اهتمام بقراهم وأولادهم وكل ما يدور حولهم من عمليات نفطية)). ويضيف عبدالله: ((إن القاسم المشترك في الاتصال والتواصل بين الأهالي والشركة صار أقرب من ذي قبل، إنهم يعتبرونها منشاءات خاصة بهم و من وجهة نظر عبد الله، بترومسيلة هي هوية لشركة يمنية ناجحة تشجع على سهولة التواصل بين الأفراد و الموظفين و الأهالي، وإن سلاسة التفاهم صارت أفضل من ذي قبل فنحن نتحدث نفس اللغة ونتفهم مشاكلهم ونلبي طلباتهم وهم أيضاً يسهلون مهمة نجاحنا ومراقبة ما حولنا من أخطار. أصبح التواصل ذي جودة أعلى.



بداية جديدة

تأسست شركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج البترول (بترومسيلة) في 18 ديسمبر 2011 م حيث انتقلت إدارة وتشغيل قطاع المسيلة 14 من المشغل السابق إلى شركة بترومسيلة بعد 19 عاماً من إستخراج النفط... أكمل القراءة.

مستقبل مشرق

تتطلع الإدارة العليا للشركة بالإشتراك مع كافة المهندسين والموظفين إلى بناء رؤية مشتركة تدعم إنجازات الشركة االمتنامية، وإيجاد رؤية جديدة في عمليات الحفر والتنقيب في المستقبل القريب، وسيمثل هذا التوجه حجر الزاوية في صناعة مستقبل عمليات الإستكشاف والإنتاج في القطاع 14.. أكمل القراءة.

نحن و البيئة

في نظربترومسيلة، يعد الإهتمام بالبيئة محور ارتكاز لنجاح العمليات الإنتاجية في القطاع 14. البيئة تعني الاهتمام بالإرض و الإنسان والحيوان والمياه. تعمل الشركة بشكل متوازن للحفاظ على الطبيعة المحيطة بها، يلاحظ الزائر للوهلة الأولى ذلك القطيع أو ذاك من الأغنام والجمال التي تبحث عن مرعى عشبي يتناغم ويتعايش مع تقاطع أنابيب النفط بالقطاع 14 ما يعكس أكمل القراءة.